ميسي يصل إلى العاصمة الفرنسية لإنتقاله إلى نادي باريس سان جرمان

هبطت طائرة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الخاصة قرابة الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء بالتوقيت المحلي في مطار لو بورجيه بالعاصمة الفرنسية مرتديا قميصا كتب عليه "هنا باريس"، وحيا المشجعين الذين كانوا بانتظاره في طريقه للتوقيع مع باريس سان جرمان.

إعلان
وصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد ظهر الثلاثاء إلى مطار لو بورجيه في ضواحي العاصمة الفرنسية تمهيدا لإتمام إجراءات الانتقال إلى نادي باريس سان جرمان.

واحتشدت جماهير النادي الباريسي في المطار وصاحت "ميسي ميسي" للترحيب باللاعب الأرجنتيني.

وكان والد ميسي أكد في وقت سابق الثلاثاء لوسائل الإعلام أن نجله سيوقع عقدا للانضمام للنادي الفرنسي وذلك تزامنا مع وصول أفضل لاعب في العالم ست مرات إلى مطار برشلونة-إل برات في طريقه إلى العاصمة الفرنسية.

وقال خورخي ميسي الذي يتولى إدارة أعمال نجله، للقناة التلفزيونية الإسبانية "لا سيكستا": نعم، ليو سيوقع اليوم لباريس سان جرمان". وعندما سئل في المطار من قبل الصحافيين إذا كان ميسي سيوقع لاحقا الثلاثاء مع سان جرمان، أجاب "نعم".

ويأتي ذلك بعد أن أفادت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية في موقعها على الإنترنت الثلاثاء بأن اللاعب الأرجنتيني توصل لاتفاق للانتقال لصفوف النادي الباريسي 

وبعد القرار الصادم الذي صدر الخميس بعدم تجديد عقده الذي انتهى مع برشلونة الإسباني، كان سان جرمان الوجهة الأكثر احتمالا للنجم الأرجنتيني، لا سيما بعد تعاقد مانشستر سيتي الإنكليزي مع جاك غريليش مقابل 100 مليون جنيه إسترليني.

ويُعد ميسي، البالغ عمره 34 عاما والهداف التاريخي لكل من الأرجنتين وبرشلونة، أحد أعظم لاعبي العالم عبر العصور.

وفي حسابها على إنستاغرام، نشرت زوجة ميسي أنتونيلا أكوتزو صورة للثنائي في الطائرة قبل الإقلاع مع ابتسامة على محياهما، كاتبة "نحو مغامرة جديدة للخمسة" في إشارة إلى الأطفال الثلاثة والزوجين.

استقبال جماهيري
ومنذ بدء الحديث عن احتمال انضمام ميسي لسان جرمان حيث سيلعب تحت قيادة مواطنه ماوريسيو بوكيتينو، عاش جمهور نادي العاصمة وحتى لاعبي ومدربي الفرق المنافسة في الدوري الفرنسي حالة من النشوة.

وبدا الأمر محسوما منذ صباح الثلاثاء و"الوجهة باريس" بحسب ما كتبت صحيفة "سبورت" الكاتالونية، وذلك قبل أن يصل النجم الأرجنتيني مع زوجته وأطفاله الثلاثة في الساعة الواحدة والعشرين دقيقة إلى مطار برشلونة-إل برات في طريقهم الى العاصمة الفرنسية.

في باريس، بالنسبة لجمهور نادي العاصمة الأمور كانت محسومة لدرجة أن عددا كبيرا منهم أمضوا ليلتهم الأحد والإثنين أمام مطار لو بورجيه وعند مدخل ملعب "بارك دي برينس" بانتظار قدوم الأرجنتيني.

"الساعات الأطول"
وشق الحماس طريقه خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم إلى لاعبي الدوري الفرنسي مع بدء الحديث الجدي عن وصول ميسي إلى نادي العاصمة بعدما اتخذ القرار بالانفصال عن عشقه الأول برشلونة.

تثير الصحافة الفرنسية الاهتمام المشترك بين الطرفين، واقتراح سان جرمان بعقد لمدة عامين على الأقل، براتب سنوي صافٍ يبلغ حوالي 40 مليون يورو، ما سيضع الأرجنتيني على نفس المستوى من زميله السابق وصديقه البرازيلي نيمار (36 مليون يورو)، اللاعب الأعلى أجرا في فرنسا.

وفتحت القوة المالية لسان جرمان والتخفيف من قواعد اللعب النظيف المالي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، الباب أمام نادي العاصمة الفرنسية لتحقيق صفقة لم يتخيلها أحد في بداية الصيف.

ويعود الاتصال بين ميسي وسان جرمان إلى صيف 2020، عندما أعرب الأرجنتيني عن رغبته في مغادرة برشلونة.

لكن في ذلك الوقت، لم تذهب الأمور إلى هذا الحد بعدما وجد اللاعب أرضية مشتركة مع النادي الكاتالوني للبقاء في صفوفه.

بقدومه إلى سان جرمان، سيجتمع ميسي بصديقه البرازيلي نيمار الذي لعب بجانبه في برشلونة بين عامي 2013 و2017.

أمضى الرجلان أمسية معا في أوائل آب/أغسطس الحالي خلال عطلة في إيبيسا بصحبة مواطنيه أنخل دي ماريا ولياندرو باريديس والإيطالي ماركو فيراتي الذين يدافعون أيضا عن ألوان نادي العاصمة.

ما هو مؤكد، أن سان جرمان الذي افتتح رحلة استعادة لقب الدوري الفرنسي من ليل بفوزه السبت على تروا 2-1، مهد الطريق لهذا "الانفجار الكبير" القادر على نقله إلى بُعد آخر إن كان على الصعيد الرياضي أو الاقتصادي، وهو لا ينتظر اليوم سوى التوقيع الرسمي لميسي.  

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز