إحباط محاولة انقلابية في غينيا بيساو

أعلن قائد الأركان العامة للجيش في غينيا بيساو، اليوم الخميس، اعتقال ضباط كانوا يخططون لقلب نظام الحكم في ظل وجود الرئيس عمر سيسوكو إمبالو، في زيارة لفرنسا تستمر ثلاثة أيام"
نقلا: عن موقع صحراء ميديا

وقال الجنرال بياغي نان نتان: «لقد استطعنا التعرف على عناصر من الجيش كانوا بصدد إقناع جنود آخرين، من خلال رشوتهم بالمال، لقلب نظام الحكم».

وأضاف الجنرال في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى 47 لإنشاء الشرطة العسكرية في غينيا بيساو، أنهم نجحوا في «إحباط محاولة لقلب نظام الحكم».

وأكد أن بعض العسكريين الذين تواصل معهم الانقلابيون «أبلغوا عنهم».

وقال إن عناصر من الجيش تم القبض عليها، ووصفهم بأنهم «أصحاب الأعمال الدنيئة»، دون أن يعطي تفاصيل أكثر حول هوياتهم ولا القطاعات التي ينتمون إليها.

وعاشت غينيا بيساو التي تعد من أفقر دول العالم، عقودا من عدم الاستقرار السياسي والانقلابات العسكرية، وبؤرة توتر دائم في منطقة غرب أفريقيا.

ويحكم هذا البلد الرئيس عمر سيسوكو إمبالو (49 عاما) منذ يناير 2020، إثر فوز فاجأ بعض المراقبين بالانتخابات الرئاسية ليخلف الرئيس السابق جوسيه ماري فاز.

وإمبالو عسكري سابق، تفرغ للسياسة منذ سنوات، وعينه الرئيس السابق رئيسا للوزراء عام 2016 واستمر في المنصب حتى 2018، ولكنه واجه معارضة قوية من الأغلبية.